منتدى الأشعة والتصوير الطبي





عزيزنا الزائر
اهلا بك معنا فى منتدى الاشعة والتصوير الطبى

ولكن هذه الرسالة تدل على انك غير مسجل معنا
يسعدنا انضمامك معنا
منتدى الأشعة والتصوير الطبي

منتدى الأشعة والتصوير الطبي


    الرجل الشرقي كتوم

    شاطر
    avatar
    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 203
    العمر : 37
    الموقع : Www.4xray.Gid3an.Com
    العمل/الترفيه : Just man
    هوايتك المفضله : Learning
    الرتبة : المؤسس والمدير العام
    احترام قوانين المنتدى :
    تاريخ التسجيل : 07/10/2008

    يدا بيد لتطوير منتدانا الرجل الشرقي كتوم

    مُساهمة من طرف Admin في السبت 06 ديسمبر 2008, 7:34 pm

    [center]لماذا الرجل الشرقي كتوم !؟

    لا يكلم أحداً .. ويكتم سره في نفسه ..!؟

    ولماذا معدل أعمار الرجال لدينا … أقل من النساء ..؟

    أظهرت دراسة حديثة .. أجريت على طبقة كبيرة من الرجال حاجتهم إلى البوح والفضفضة .. بيد أن التربية الشرقية أثبتت سبب كتمهم لمشاعرهم وعدم الإفصاح عنها ..

    سألتُ زملائي في العمل يوماً : من منكم يقول لزوجته .. أحبك يا حياتي !؟

    كانت إجاباتهم متقاربة .. بأن هذه الكلمة منسية في تاريخهم رغم ما يكنوه في أنفسهم من مشاعر الحب لزوجاتهم .. غير أنهم لا يعبرون عن تلك المشاعر لعدة أسباب ..

    تكمن أسباب الكتم لدى الرجال الشرقيين في عدة أمور .. منها ..

    أنهم يظنون بأن إظهار المشاعر يعتبر دليل ضعف وخور للرجل .. فلابد للرجل أن يظل ساكتاً لا يبين أي مظهر من مظاهر الحب والمودة لا لزوجته ولا حتى أولاده !

    ومنها أنهم لا يجدون الثقة في الطرف الآخر حتى يفضوا لهم بأسرارهم ..

    ومنها أنهم يشعرون بالخوف والخجل من إبراز المشاعر والعواطف ظناً منهم بأنها تصرفات صبيانية أو مراهقة متأخرة .. ولا يعرفوا أن النبي صلى الله عليه وسلم يعلن للملأ أنه يحب عائشة .. فلما قيل من الرجال قال أبوها !

    وأعتبر أن أكبر سبب للكتم وعدم الفضفضة عند الرجال .. هو عدم التربية على ثقافة الفضفضة والبوح بالمشاعر ..

    وهناك سبب أخير وكان الأقل نسبة في التصويت وهو الخوف من ملامة الآخرين بعد الفضفضة ..

    وكان سؤال الدراسة : ما أكثر الأسباب التي تدفع الرجل الشرقي إلى أن يخفي شكواه ؟

    فكانت الإجابة على النحو التالي :

    38% : عدم وجود من يثق به !

    36% : الخجل من الشكوى واعتبارها ضعفاً !

    18% : عدم التربية على ثقافة الشكوى !

    6% : الخشية من لوم الآخرين !!

    فهل صحيح .. أن الرجل الشرقي كتوم ولا يبوح بمشاعره ..؟

    المفترض أن تكون الشكوى والبوح معتمدة على الحالة والشخصية .. فربما تضطر أحياناً لأن تشكو لشخص تجهل اسمه ورسمه لكنك تثق به لأقصى حد .. وربما تضطر لكتم مشاعرك تجاه أقرب شخص لك …


    _________________
    avatar
    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 203
    العمر : 37
    الموقع : Www.4xray.Gid3an.Com
    العمل/الترفيه : Just man
    هوايتك المفضله : Learning
    الرتبة : المؤسس والمدير العام
    احترام قوانين المنتدى :
    تاريخ التسجيل : 07/10/2008

    يدا بيد لتطوير منتدانا الظرووووف ما هى

    مُساهمة من طرف Admin في السبت 06 ديسمبر 2008, 7:37 pm

    الكذبه الكبرى أسمها الظروف
    بعض الأحيان تتوهم أنك وصلت إلى طريق مسدود ,,

    لا تعد أدراجك !

    دق الباب بيدك ,,

    لعل البواب الذي خلف الباب أصم لا يسمع ,,


    دق الباب مره أخرى !

    لعل حامل المفتاح ذهب إلى السوق ولم يعد بعد ,,

    دق الباب مره ثالثة ومرة عاشرة !

    ثم حاول أن تدفعه برفق , ثم اضرب عليه بشدة ,,

    كل باب مغلق لابد أن ينفتح . اصبر ولا تيأس ,,


    أعلم أن كل واحد منا قابل مئات الأبواب المغلقة ولم ييأس ,,

    ولو كنا يائسين لظللنا واقفين أمام الأبواب !

    عندما تشعر أنك أوشكت على الضياع ابحث عن نفسك !

    سوف تكتشف أنك موجود ،،

    وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيــمان بالله ,،

    وفي رأسك عقل يحاول أن يجعل من الفشل نجاحا ومن الهزيمة نصرا ,,


    لا تتهم الدنيا بأنها ظلمتك !!

    أنت تظلم الدنيا بهذا الاتهام !!

    أنت الذي ظلمت نفسك ,,

    ولا تظن أن اقرب أصدقائك هم الذين يغمدون الخناجر في ظهرك ,,

    ربما يكونون أبرياء من اتهامك ,,

    ربما تكون أنت الذي أدخلت الخناجر في جسمك بإهمالك أو

    باستهتارك أو بنفاذ صبرك أو بطيشك ورعونتك أو

    بتخاذلك وعدم احتمالك !


    لا تظلم الخنجر , وإنما عليك أن تعرف أولا من الذي أدار ظهرك

    للخنجر ,,

    لا تتصور وأنت في ربيع حياتك أنك في الخريف ,,

    املأ روحك بالأمل ,,

    الأمل في الغد يزيل اليأس من القلوب ,,

    و يلهيك عن الصعوبات والمتاعب والعراقيل ,,

    الميل الواحد في نظر اليائس هو ألف ميل ,,

    وفي نظر المتفائل هو بضعة أمتار !

    اليائس يقطع نفس المسافة في وقت طويل لأنه ينظر إلى الخلف ‍‍‍‍!!

    والمتفائل يقطع هذه المسافة في وقت قصير لأنه ينظر إلى الغد !

    فالذين يمشون ورؤوسهم إلى الخلف لا يصلون أبدا !

    فإذا كشرت لك الدنيا فلا تكشر لها

    جرب أن تبتسم

    كلمات هزتني بعنف ,,

    وغدوت بعدها أخجل من نفسي أن أضيق وأشكو وأتبرم من توافه الحياة ,,

    أدركت أن الحياة تتطلب السير بجد وإصرار ،، بدافع من العزيمة ،،
    تحت غطاء من التفاؤل ‍‍‍!!

    فعلا ... كم ظلمنا أنفسنا عندما اسقطنا فشلنا على ظروف الحياة ,,

    وشكونا من صعوبتها !!

    ناسين أو متناسين بأن هذه الظروف تقف حائلاً أمام الضعيف فقط ,,

    أما القوي .. وقوي الإيمان خصوصاً فلا يركن لهذا ,,

    ويشق طريق حياته رغماً عن الكذبة الكبرى .



    "الظـــــــروف كـــذبة اسمـــها "الظـــــروفــ "


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 14 ديسمبر 2017, 4:30 am