منتدى الأشعة والتصوير الطبي





عزيزنا الزائر
اهلا بك معنا فى منتدى الاشعة والتصوير الطبى

ولكن هذه الرسالة تدل على انك غير مسجل معنا
يسعدنا انضمامك معنا
منتدى الأشعة والتصوير الطبي

منتدى الأشعة والتصوير الطبي


    سرطان الثدى -الاعراض-

    شاطر
    avatar
    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 203
    العمر : 36
    الموقع : Www.4xray.Gid3an.Com
    العمل/الترفيه : Just man
    هوايتك المفضله : Learning
    الرتبة : المؤسس والمدير العام
    احترام قوانين المنتدى :
    تاريخ التسجيل : 07/10/2008

    يدا بيد لتطوير منتدانا سرطان الثدى -الاعراض-

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 30 أكتوبر 2008, 12:08 pm

    العلامات والأعراض

    في أغلب الأحيان، ليس هناك علامات ظاهرية يمكن الشعور بها أو رؤيتها عند الإصابة بسرطان الثدي، ولكن هناك مؤشرات تنبه إلى احتمالية الإصابة بسرطان الثدي، منها:
    - ورم أو انتفاخ في الثدي أو تحت الإبط.
    - ألم في حلمة الثدي، أو ضمورها إلى الداخل.
    - تغير في حجم الثدي أو شكله.
    - خروج سائل أو دم من الحلمة.
    - تغير في لون أو ملمس جلد الثدي أو حول الحلمة كظهور تقشر أو تجعد أو احمرار.
    إلا أن ظهور مثل هذه العلامات لا يعني الإصابة بسرطان الثدي؛ حيث أن معظم أورام الثدي تكون حميدة (أي غير مسرطنة). مع ذلك، لا بد من مراجعة الطبيب فورا في حال ظهور أي من هذه الأعراض أو العلامات، فهذا يؤدي إلى الاطمئنان والتشخيص في وقت مبكر.
    الفحص الذاتي

    يتعين على المرأة القيام بالفحص الذاتي مرة واحدة كل شهر ابتداء من سن العشرين، وأنسب الأوقات لهذا الفحص تكون بعد أسبوع من بداية الدورة الشهرية وذلك لتجنب التأثيرات الهرمونية على الثديين، كما يجب على المرأة التعود على شكل وملمس ثدييها لكي تتمكن من ملاحظة أي تغيير. على الرغم من أن هذا الفحص يحبط أغلبية النساء، إلا أنه من أهم الطرق للكشف المبكر عن سرطان الثدي، فيما يلي خطة متكاملة تساعدك على القيام بالفحص الذاتي بسهولة ويسر، وتتضمن ثلاثة أنواع من الفحص الذاتي:
    1- الفحص أثناء الاستحمام:
    أثناء وقوفك في حوض الاستحمام ضعي يدك اليمنى خلف رأسك واستخدمي باطن الأصابع الثلاث الوسطى في اليد اليسرى وحركيها بشكل دائري مع مراعاة تصور الثدي كوجه الساعة وفحص الثدي عند كل ساعة ابتداء من الساعة 12 وانتهاء بها وبلطف على كل جزء من أجزاء الثدي الأيمن، وتفحصي الحلمات ومنطقة تحت الابط، ثم كرري نفس العملية مع الثدي الأيسر وذلك بوضع يدك اليسرى خلف رأسك، تأكدي من عدم وجود أي كتل أو ألم أو إفرازات أو تغير في حرارة الثدي أو ملمسه.
    2- الفحص البصري:
    قفي أمام المرآة وارفعي يديك خلف رأسك، تفحصي ثدييك جيدا وانتبهي لأية تغيرات. ثم أعيدي الفحص ولكن هذه المرة ضعي يديك عند منطقة الحوض. من التغيرات التي يجب عليك الانتباه إليها: وجود ورم أو تغير في الشكل أو اللون، أو وجود تقرح، أو إفرازات أو تغور في الحلمة إلى الداخل.
    3- الفحص أثناء الاستلقاء:
    ضعي وسادة تحت كتفك الأيمن، وضعي يدك اليمنى خلف رأسك، ثم اضغطي بباطن الأصابع الثلاث الوسطى في اليد اليسرى بحيث تكون حركة الأصابع دائرية مع مراعاة تصور الثدي كوجه الساعة وفحص الثدي عند كل ساعة ابتداء من الساعة 12 وانتهاء بها، ثم بشكل عمودي لكي تتفحصي كامل الثدي الأيمن، ابدأي بالضغط بشكل خفيف ثم متوسط ثم قوي، واعصري الحلمة لفحصها جيدا. كرري نفس الخطوات لفحص الثدي الأيسر.
    يؤكد علماء النفس أن الخوف من الإصابة بسرطان الثدي يختلف عن الخوف من الأمراض الأخرى، حيث يأخذ عدة أشكال تعتمد على تجربة الفرد مع هذا المرض، فقد يخاف من الإصابة به لأول مرة أو يخاف من العلاج، وقد يكون الخوف الأكبر للنساء من هذا المرض نابع من خوفهن من فقدان جزء من جسدهن ومدى تأثير ذلك على حياتهن الاجتماعية والزوجية، إلا أن الكثير من النساء صرحن بأن علاقاتهم الزوجية تحسنت وأصبحت أقوى بعد إصابتهن بسرطان الثدي. لا بد من مواجهة هذا الخوف بإيمان وشجاعة، لا سيما وأنه السبب الرئيس لتأخير الكشف المبكر وبالتالي تأخير التشخيص والعلاج، من المهم جدا إدراك أن هذا الخوف أمر طبيعي ويجب السيطرة عليه بدلا من أن يسيطر هو على المريض.
    التشخيص والفحوصات الطبية

    يتعين على المرأة القيام بالفحص الذاتي مرة واحدة كل شهر ابتداء من سن العشرين، وأنسب الأوقات لهذا الفحص تكون بعد أسبوع من بداية الدورة الشهرية وذلك لتجنب التأثيرات الهرمونية على الثديين، كما يجب على المرأة التعود على شكل وملمس ثدييها لكي تتمكن من ملاحظة أي تغيير. على الرغم من أن هذا الفحص يحبط أغلبية النساء، إلا أنه من أهم الطرق للكشف المبكر عن سرطان الثدي، فيما يلي خطة متكاملة تساعدك على القيام بالفحص الذاتي بسهولة ويسر، وتتضمن ثلاثة أنواع من الفحص الذاتي:
    1- الفحص أثناء الاستحمام:
    أثناء وقوفك في حوض الاستحمام ضعي يدك اليمنى خلف رأسك واستخدمي باطن الأصابع الثلاث الوسطى في اليد اليسرى وحركيها بشكل دائري مع مراعاة تصور الثدي كوجه الساعة وفحص الثدي عند كل ساعة ابتداء من الساعة 12 وانتهاء بها وبلطف على كل جزء من أجزاء الثدي الأيمن، وتفحصي الحلمات ومنطقة تحت الابط، ثم كرري نفس العملية مع الثدي الأيسر وذلك بوضع يدك اليسرى خلف رأسك، تأكدي من عدم وجود أي كتل أو ألم أو إفرازات أو تغير في حرارة الثدي أو ملمسه.
    2- الفحص البصري:
    قفي أمام المرآة وارفعي يديك خلف رأسك، تفحصي ثدييك جيدا وانتبهي لأية تغيرات. ثم أعيدي الفحص ولكن هذه المرة ضعي يديك عند منطقة الحوض. من التغيرات التي يجب عليك الانتباه إليها: وجود ورم أو تغير في الشكل أو اللون، أو وجود تقرح، أو إفرازات أو تغور في الحلمة إلى الداخل.
    3- الفحص أثناء الاستلقاء:
    ضعي وسادة تحت كتفك الأيمن، وضعي يدك اليمنى خلف رأسك، ثم اضغطي بباطن الأصابع الثلاث الوسطى في اليد اليسرى بحيث تكون حركة الأصابع دائرية مع مراعاة تصور الثدي كوجه الساعة وفحص الثدي عند كل ساعة ابتداء من الساعة 12 وانتهاء بها، ثم بشكل عمودي لكي تتفحصي كامل الثدي الأيمن، ابدأي بالضغط بشكل خفيف ثم متوسط ثم قوي، واعصري الحلمة لفحصها جيدا. كرري نفس الخطوات لفحص الثدي الأيسر.
    يؤكد علماء النفس أن الخوف من الإصابة بسرطان الثدي يختلف عن الخوف من الأمراض الأخرى، حيث يأخذ عدة أشكال تعتمد على تجربة الفرد مع هذا المرض، فقد يخاف من الإصابة به لأول مرة أو يخاف من العلاج، وقد يكون الخوف الأكبر للنساء من هذا المرض نابع من خوفهن من فقدان جزء من جسدهن ومدى تأثير ذلك على حياتهن الاجتماعية والزوجية، إلا أن الكثير من النساء صرحن بأن علاقاتهم الزوجية تحسنت وأصبحت أقوى بعد إصابتهن بسرطان الثدي. لا بد من مواجهة هذا الخوف بإيمان وشجاعة، لا سيما وأنه السبب الرئيس لتأخير الكشف المبكر وبالتالي تأخير التشخيص والعلاج، من المهم جدا إدراك أن هذا الخوف أمر طبيعي ويجب السيطرة عليه بدلا من أن يسيطر هو على المريض.
    الحاجات النفسية بعد التشخيص

    على الرغم من أن تشخيص الإصابة بسرطان الثدي ليس بالأمر السهل، وعلى الرغم من الخوف والقلق الذي تشعرين به فجأة وكأن حياتك مهددة أو بأنك ستفقدين شيئا غاليا، إلا أنه يمكنك التخفيف من وطأة هذا الأمر بالإيمان ومراعاة أمور هامة منها:
    * السيطرة على زمام الأمور
    قد تستغرقين بعض الوقت لترتيب أفكارك، ومن أفضل الطرق لاستعادة السيطرة التعرف عن كثب على سرطان الثدي وطرق علاجه من خلال الكتب أو مواقع الإنترنت التي تبحث في هذا الموضوع؛ فكلما زادت معرفتك بالأمور تصبحين أكثر استعدادا لاتخاذ القرارات الصحيحة. وبالإضافة إلى التحدث إلى طبيبك، قد تشعرين بحاجة للتحدث إلى مستشار أو موجه اجتماعي أو حتى مع مريض سابق.
    * إخبار الآخرين
    قد تكون أحد الصعوبات التي تواجهك تحديد متى وكيف ستخبرين الأشخاص القريبين منك، إلا أنه عليك أن تكوني صادقة وجريئة وتخبرين الجميع بمرضك، ولكن دون تقديم تفاصيل كثيرة، ضعي في حسبانك أن رد الأشخاص لن يكون دائما كما تتوقعين، لذا كوني مستعدة لردود أفعال مختلفة.
    * الحصول على دعم قوي
    تشير العديد من الدراسات إلى أن العلاقات الوطيدة هامة جدا في التعامل مع الأمراض التي تهدد الحياة، حيث أن العائلة والأصدقاء هم غالبا جزء أساسي من علاجك.
    * الاعتناء بنفسك
    عليك الاعتناء بنفسك جيدا أثناء مرحلة العلاج، فأنت بحاجة للراحة..، لا تترددين في طلب المساعدة، فعائلتك وأصدقاءك مستعدون للمساعدة لكنهم لا يعرفون كيف.. لذا حددي حاجاتك. ابدئي بتناول غذاءا صحيا وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وقللي من الضغط.
    * النظر إلى الأمام
    الإصابة بسرطان الثدي تؤثر على حياتك وحياة من حولك، وتغيرك من الناحية الجسدية والعاطفية، قد يساعدك أن تعرفي أن بعض التغييرات التي تنتج عن سرطان الثدي قد تكون إيجابية، حيث وجد العديد من المرضى الذين تعافوا من هذا المرض أن إصابتهم جعلت حياتهم وعلاقاتهم أعمق وذات معنى، كما أنهم أصبحوا يتمتعون بحس متجدد من المتعة والإقبال على الحياة.[b]

    zero404
    عضو متميز
    عضو متميز

    ذكر
    عدد الرسائل : 164
    العمر : 29
    الرتبة : <P align=center><A href=""><INPUT class=fushia readOnly size=17 value=" الشخصية " name=T1></A>
    تاريخ التسجيل : 21/11/2008

    يدا بيد لتطوير منتدانا رد: سرطان الثدى -الاعراض-

    مُساهمة من طرف zero404 في الإثنين 24 نوفمبر 2008, 11:39 am

    يسلموووووووووو موضوع رائع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 10:18 pm